غزة - النجاح - دعت قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة ، اليوم الجمعة، جميع الحالات العسكرية لرفع الجهوزية والاستعداد للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت قيادة الغرفة المشتركة:" أمام العدوان الإسرائيلي الغاشم على شعبنا فإن قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية تدعو جميع الحالات العسكرية لرفع الجهوزية والاستعداد للرد على جرائم الاحتلال" بحسب موقع كتائب القسام الالكتروني.

وارتقى شهيدان في قصف للاحتلال الاسرائيلي على موقع للمقاومة شرق مخيم البريج في محافظة الوسطى، فيما استشهد ثالث متأثرًا بجراحه التي أصيب بها مساء اليوم الجمعة شرق مدينة خانيونس خلال مشاركته في الجمعة الـ57 لمسيرات العودة.

وقصفت قوات الاحتلال الاسرائيلية مساء اليوم الجمعة، موقع للمقاومة بالقرب من مخيم العودة شرق البريج وسط القطاع، بزعم أنها ردا على اصابة عنصرين من قواتها بجراح خطيرة برصاص قناص، وأطلقت مدفعية الاحتلال ثلاث قذائف صوب موقع للمقاومة بجوار مخيم العودة شرق البريج وسط قطاع غزة.

وأعلنت صحة غزة عن ارتقاء شهيدان واصابة مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف قوات الاحتلال الاسرائيلي لموقع يتبع للمقاومة وسط قطاع غزة، وأوضحت أنه تم التأكد من هوية الشهيدان، الأول وهو الشهيد عبد الله إبراهيم محمود أبو ملوح ٣٣ عامًا من النصيرات،  والثاني هو الشهيد علاء علي حسن البوبلي ٢٩ عام من المغازي، وسط قطاع غزة.

كما أعلنت عن استشهاد المواطن رائد خليل ابو طير 19 عامًا متأثرا بجراحه التي اصيب بها برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في البطن شرق خان يونس مساء اليوم، إضافة إلى اصابة 50 مواطنًا بجراح مختلفة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، بينهم الزميلة الصحفية صافيناز اللوح بعيار مطاطي بالرأس شرق البريج وسط القطاع.

وحسب الصحة، فقد بلغت احصائية مسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 مارس العام الماضي، 276 شهيدًا و17021 إصابة مختلفة وصلت للمستشفيات منها 3467 طفل و1111 سيدة.

يشار الى أن قوات الاحتلال أعلنت عن اصابة عنصرين من قوات الاحتلال مساء اليوم الجمعة، جراء تعرضه لعملية إطلاق نار من قبل قناص فلسطيني، شرق المحافظة الوسطى لقطاع غزة، وأفادت وسائل اعلام عبرية، بإصابة ضابط من قوات الاحتلال بجراح بين متوسطة وخطيرة، ومجندة بجراح طفيفة، برصاص قناص بالقرب من السياج الأمني ​​في جنوب قطاع غزة.