غزة - النجاح - اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ان استمرار سياسة الاعتقال والاختطاف السياسي في صفوف المواطنين و كوادر الحركة في قطاع غزة التي تنتهجها حركة حماس، تأسيس واضح لنهج ظلامي جديد يسود غزة خلال المرحلة المقبلة، وتعبير عن عقلية فجة بالعداء والقمع تجاه المواطنين المطالبين بحقوقهم المشروعة.

وجاء في بيان الحركة الصادر عن مفوضية الاعلام والثقافة بالاقاليم الجنوبية: "ان حملات الاعتقال والاختطاف السياسي للمواطنين وكوادر الحركة يؤكد مدى الفكر الاقصائي العنيف الذي تكنه حماس لكل من يختلف معها على ارضية حرية الرأي بالاضافة إلى قيام امن حماس بالاعتداء الجسدي المسعور على المواطنين في محاولة لإخماد صوتهم المطالب بحقوقهم .

وطالبت فتح القوى والفصائل الوطنية والإسلامية بموقف أقوى للضغط على حماس من أجل تراجعها عن حالة التغول على المواطنين وكوادر الحركة، وانهاء ملف الاعتقال السياسي والقمع اللاإنساني، تجنيبا لمجتمعنا الفلسطيني من التفسخ والتفتت خدمة للاحتلال الإسرائيلي، والذي يتماهى مع الضغوط الأميركية والاسرائيلية لتمرير الصفقات المشبوهة على قضيتنا الفلسطينية.