النجاح - أعلنت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الجمعة، عن انتخاب زياد النخالة (نائب الأمين العام السابق) أمينا عاما لها خلفا لأمينها العام رمضان عبد الله شلح.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الحركة في مخيم العودة شرق مدينة غزة (ملكة) للإعلان عنت نتائج انتخاباتها التي بدأتها صباح يوم أمس الخميس، وانتهت فجر اليوم الجمعة في كافة الساحات.

وذكر الناطق باسم حركة الجهاد في مؤتمر صحفي من داخل مخيم العودة شرق مدينة غزة، أن نسبة التصويت في هذه الانتخابات كانت 99.3%، موضحا أن أغلبية المصوتين كانوا من جيل الشباب، إضافة إلى مشاركة نسائية لافتة.

وقال: "إن الحركة انتخبت الاستاذ زياد رشدي النخالة امينا عاما للحركة خلفا للدكتور رمضان عبد الله شلح، وتم انتخاب تسعة من أعضاء المكتب السياسي للحركة وهم: اكرم العجوري ومحمد الهندي ويوسف الحساينة ووليد القططي والمجاهد محمد حميد والدكتور انور ابو طه، وعبد العزيز الميناوي والشيخ نافذ عزام والاستاذ خالد البطش، وهناك اعضاء اخرون لساحات الحركة الاخرى في الضفة ومناطق المحتلة عام ثمانية واربعين والقدس والسجون لن يتم الافصاح عنهم لاعتبارات امنية".

واكد شهاب ان نسبة التصويب زادت عن 99% بمشاركة نسائية لافتة.