النجاح - نفى مصدر دبلوماسي في السفارة الفلسطينية في الجزائر لموقع النجاح الإخباري، الأنباء التي روجتها وسائل الإعلام العبرية حول اغتيال عالمين فلسطينيين في الجزائر، مؤكداً أن وفاتهما كانت نتيجة استنشاقهما غاز الدوفيل المنزلي أثناء استغراقهما في النوم.

وأوضح المصدر الدبلوماسي في اتصال هاتفي مع مراسل النجاح الإخباري، أن الشابين، سليمان محمد الفرا من سكان خانيونس جنوب قطاع غزة 33 عاماً، ومحمد حنيدق" كانت نتيجة تسرب الغاز المنزلي الدوفيل الذي يستخدمه الجزائريون في منازلهم، وهما نائمان.

وأضاف، أن الحادثة وقعت قبل يومين، وتم اكتشافها بعد تقدم الجيران بشكوى للجهات المختصة من انبعاث رائحة غاز من الشقة، وحضرت الشرطة والجهات المختصة، وكسروا باب المنزل فوجدوا الشابين متوفيين.

وأكد أن الشابين يسكنان في منطقة زرلدة- مقابل الحماية المدنية، بالعاصمة الجزائرية – الجزائر.

وشدد على أن ما تروجه وسائل الإعلام العبرية هي محض كذب وافتراءات لا أساس لها من الصحة.

وأفادت مصادر مقربة من الفرا، أنه أنهى دراسة الماجستير في العلوم السياسية قبل أسبوعين فقط.

كان موقع واللا العبري قد ذكر مساء اليوم، أن عالمين فلسطينيين من قطاع غزة تعرضا للاغتيال في الجزائر، دون أن يذكر تفاصيل عملية الاغتيال.