النجاح - استشهد، مساء اليوم الأحد، الشاب نسيم مروان العمور (25 عاما) متأثرا بجروحه التي أصيب بها جراء قصف الاحتلال لمواقع وأراض زراعية بين مدينتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة، فجرا.

وباستشهاد العمور يرتفع عدد شهداء القصف المدفعي لقوات الاحتلال الإسرائيلي، لموقع شرق رفح إلى ثلاثة شهداء.

وأفادت مصادر محلية، بأن مدفعية الاحتلال أطلقت قذيفتين على الأقل صوب موقع قرب معبر "صوفا" بين مدينتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد الشابين حسين سمير العمور (25عاما)، وعبد الحليم عبد الكريم الناقة (28عاما)، إضافة إلى تدمير الموقع بالكامل.

وأشار إلى أن دوي انفجارات سمع شرق رفح وخان يونس، تبين أنه ناجم عن تفجير عبوات مزروعة قرب السياج الحدودي، لدى مرور دوريات عسكرية إسرائيلية، أعقبه إطلاق مدفعية الاحتلال عدة قذائف صوب الموقع.

كما قصفت مدفعية الاحتلال بقذيفتين موقعا شرق مدينة دير البلح وسط القطاع، وألحقت به أضرارا جسيمة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين القاطنين بالقرب من المكان.

وكان الطيران الحربي قصف موقعين غرب مدينتي رفح وخان يونس، بستة صواريخ، في ساعة متأخرة الليلة الماضية، وألحق دمارا بهما، دون وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

وزعم الاحتلال أن القصف جاء ردا على اختراق مجموعة من الشبان للسياج الحدودي شرق مخيم المغازي وسط القطاع، وإشعالهم النيران في نقاط عسكرية لقناصة الاحتلال.