النجاح - أدانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على قمع مسيرة العودة السلمية في قطاع غزة والضفة الغربية، والتنكيل الدموي بالمشاركين في هذه المسيرات عامة وفي قطاع غزة بشكل خاص، والتي أدت حتى الآن، إلى استشهاد 28 مواطناً فلسطينياً أعزلا، وأكثر من ألف جريح من أبناء شعبنا في غزة.

وطالبت الوزارة، في بيان لها، المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل لوقف هذه المجزرة المستمرة، واتخاذ الإجراءات الفورية الكفيلة بوقفها بشكل فوري.

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات هذا العدوان الإجرامي على شعبنا عامة، وفي قطاع غزة والقدس المحتلة بشكل خاص. وطالبت الدول كافة بممارسة الضغوط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الجريمة المتواصلة.