أحمد الفيومي - النجاح - أحرق محتجون فلسطينيون، اليوم الأربعاء، العلم الأمريكي وصورة للرئيس دونالد ترامب، في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة.

وشارك عشرات الفلسطينيين الغاضبين في مسيرة دعت لها القوى الوطنية والإسلامية، في قطاع غزة، احتجاجا على إعلان الرئيس ترامب نيته نقل سفارة بلاده من إسرائيل إلى القدس.

وأحرق المشاركون الذين صدحت حناجرهم بشعارات غاضبه، صورة للرئيس دونالد ترامب، إضافة للعلم الأمريكي بعد أن صبوا مادة (البنزين) عليها.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات تطالب الولايات المتحدة بالتراجع عن خطوة نقل السفارة إلى القدس، وأخرى تندد بالانحياز الأمريكي لإسرائيل، منها "القدس في خطر"، و"القدس عاصمة دولة فلسطين"، و"سنحمي القدس بأرواحنا وأجسادنا".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل، إن "شعبنا الفلسطيني سيفشِل مخططات ترمب كما أفشل مخططات سابقة، وسيواصل نضاله حتى تحرير أرضه ومقدساته".

وأضاف البردويل في كلمة الفصائل خلال المسيرة، " ليفهم العالم أن كرة اللهب ستتدحرج إلى كل مكان من فعاليات شعبية إلى انتفاضة إلى المقاومة التي ستحرق كل من يمس ديننا وقدسنا".

وكان الرئيس الأمريكي ترامب هاتف الرئيس، محمود عباس، أمس الثلاثاء، حيث أطلعه خلاله على نيته نقل السفارة الاميركية من تل أبيب إلى القدس.

من جانبه، حذر الرئيس عباس ترامب من خطورة "تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".