أحمد الفيومي - النجاح - أبو الغيط: الانتصار على داعش هام ولكنه لا يمثل الفصل الأخير في الحرب على الاٍرهاب
روما / النجاح 
قال الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط، إن الانتصار على داعش يعد تطوراً جيداً مهماً، ولكنه لا يمثل الفصل الأخير في الحرب على الارهاب الذي  سيظل للأسف عامل تهديد للمجتمعات لفترة غير قصيرة.
جاء ذلك خلال كلمته اليوم الخميس، أمام مؤتمر "الحوار المتوسطي" الذي تستضيفه العاصمة الايطالية روما للعام الثالث على التوالي.
وتناولابو الغيط في كلمته  المخاطر المحدقة بالمنطقة العربية وضرورة اجراء نقاش جاد داخل البيت العربي من أجل الخروج برؤية مشتركة حول مصادر التهديد وسبل التعامل معها بشكل جماعي، مشددا على أن التوافق على أولويات الأمن القومي العربي يمثل ضرورة عربية ملحة في المرحلة الحالية.
واشارالى ان مكافحة الاٍرهاب يحتاج لتضافر جهود متواصلة لدحره والقضاء عليه كليا ليس فقط عسكرياً وأمنياً وانما أيضاً ايديولوجياً وهو الأمر الذي لا يقل خطورة.
وأكد، أن على ايران تغيير منهجها ازاء الدول العربية التي لم تسع يوما الى استعداء طهران أو تهديدها، مشيراً الى أن أي نظام للأمن الاقليمي لابد وأن يستند الى نواة عربية تشكل أساسه وجوهره، ويتعين كذلك أن تتوفر له رؤية متوازنة حول العلاقة مع دول الجوار في المحيط المباشر للإقليم العربي.