نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - يشهد سعر الدولار الأمريكي مقابل الشيكل الاسرائيلي انخفاضًا كبيراً هذه الفترة، ويعد ذلك الهبوط هو الأعلى منذ سنوات عدة مما يعزز قيمة الشيكل الاسرائيلي أمام العملات الأخرى.

ووصل سعر الدولار الأمريكي مقابل الشيكل الاسرائيلي اليوم الثلاثاء إلى 3.20.

ويرى الخبير بالشأن الاقتصادي، د. بكر اشتية أن اسباب هبوط الدولار متعددة ومرتبطة بعدة قضايا "سياسية وصحية واقتصادية".

وقال اشتية في تصريحٍ لـ"النجاح الاخباري": الظرف السياسي الموجود في الولايات المتحدة الامريكية والظرف الصحي المتواجد عالميا بسبب جائحة كورونا من الاسباب المباشرة لتدني سعر الدولار".

واضاف أن "الولايات المتحدة الامريكية عندما تتعرض لهزات اقتصادية بسبب جوائح كجائحة كورونا تسعى من خلال الاحتياط الفيدرالي (البنك المركزي الامريكي) إلى دولار؛ ضعيف حتى تتمكن من زيادة حجم صادراتها إلى العالم الخارجي، لأنه كلما كان سعر صرف الدولار أقل كلما كانت المنتجات الأمريكية ارخص لباقي دول العالم".

وأوضح أنه من الادوات التي تستخدمها الولايات المتحدة الامريكية في مواجهة أزماتها الاقتصادية من خلال السياسات النقدية هو تخفيض معدل الفائدة وتأكيد تخفيض سعر الدولار الأمريكي، مشيراً إلى أنها تواجه الازمات بتخفيض معدل الفائدة من اجل تحفيز رأس المال كي يستمر في التدفق في الاسواق بدل أن يتكثف في البنوك.

وبيّن اشتية أنه كلما انخفض سعر الفائدة فإن سعر الصرف سينخفض وهذا يعني أن الاموال في الولايات المتحدة ستخرج من اطار القطاع المصرفي إلى العجلة الاقتصادية وهذا محفز للأنشطة الاقتصادية والاستثمارات.

ويرى الخبير الاقتصادي أن من أسباب هبوط الدولاء الحالة التي تعشها الولايات المتحدة بسبب عدم استقرار سلاسة انتقال الحكم إلى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، عقب تصريحات الرئيس الحالي دونالد ترامب واحقيته في الحكم.

وقال: إن "الفريق النقدي الذي أعلن عنه بايدن هو فريق ينتمي لنفس المدرسة الذي ينتمي اليها ترامب اقتصاديا، وهذا الفريق سيسعى خلال السنة القادمة على الاقل بان يكون دولار ضعيفا ولس قويا في المرحلة القادمة".

وأضاف أنه "خلال المرحلة الحالية والاشهر القادمة أعتقد انه لم نشهد قريبا عودة لسعر صرف دولار مرتفع".

وبشأن سعر صرف الدولار مقابل الشيقل بهذا الشكل، أكد اشتية أن الشيقل الإسرائيلي يشهد قوة كبيرة جداً خلال جائحة كورونا.