النجاح - تراجعت تشيلي عن استضافة قمة منتدى أبك للتجارة يومي 16 و17 من نوفمبر تشرين الثاني. 

حيث كان من المتوقع أن تشهد خطوات مهمة من الولايات المتحدة والصين صوب إنهاء حربهما التجارية الدائرة منذ 15 شهرا والتي تسببت في تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وقال الرئيس التشيلي سيباستيان بنيرا إنه أخذ القرار ”المؤلم“ بإلغاء القمة التي كانت مقررة في سانتياجو، ومؤتمر دولي رفيع بشأن تغير المناخ في ديسمبر كانون الأول، للتركيز على استعادة القانون والنظام والمضي قدما في خطة اجتماعية جديدة.

وكان من المقرر أن يحضر قمة أبك 20 من قادة العالم، من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ.