النجاح - أكّد الأمين العام لمنظمة التّعاون والتنمية الدّولية إنخيل غوريا، الجمعة، أنّ الصين والولايات المتحدة تتفاوضان في الكواليس لحلّ خلافهما التّجاري، مشيرًا إلى أنّ الحرب التّجارية ليس فيها منتصرون.

وفي حين نفت بكين خوض مفاوضات في الوقت الراهن مع واشنطن، قال غوريا: " إنّ مسؤولين صينيين أخبروه هذا الأسبوع أنّ هناك مفاوضات جارية".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في طوكيو: "الجميع قلق من هذه الإعلانات (عن حواجز جمركية جديدة) ولكن في الوقت نفسه إنهم يتحدثون. يبدو أن سلسلة من المحادثات جارية".

وكان المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية، غاو فنغ أكد أمس الخميس أنه: "حتى الآن، لا تجري مفاوضات على أي مستوى حول الخلافات التجارية" بين البلدين"

وقال غوريا: "لم يعزز أي طرف بعد مستوى الحواجز الجمركية ولو بالحد الأدنى، ولن يكون هناك رابحون من أي حرب بين أقوى اقتصادين في العالم".

وحذر كذلك من "التبعات السلبية" للحرب التجارية على البلدان الأخرى، قائلا: "لن يقتصر الأمر على البلدين".

وتأتي هذه التوترات بين واشنطن وبكين في حين بالكاد يتعافى الاقتصاد من الأزمة المالية، التي حلت في سنة 2008 وفق غوريا الذي قال إن الأمر "استغرق 10 سنوات ليستعيد الاقتصاد العالمي مستوى النمو لما قبل الأزمة"، ومن هنا "خطورة" الأزمة الحالية.