النجاح - خاص: توقعت مصدر نقابية لـ"النجاح الإخباري" اليوم الاثنين اعلان اصحاب المخابز الإضراب،بالتزامن مع سريان القرار الحكومي بخفض سعر الخبز رسمياً من أربعة شواقل إلى 3.5 شيقل،وتحت طائلة المسؤولية.

المصدر ،أكد  أن اصحاب المخابز يدرسون تعليق العمل بعد غد الثلاثاء للاحتجاج على قرار وزارة الاقتصاد بتخفيض سعر الخبز.في وقت ثمنت حماية المستهلك القرار وترى أنه ضروري في ظل المؤشرات بانخفاض أسعار الطحين في البورصة العالمية.

وكان عضو نقابة مخابز فلسطين زياد نافع، قال في وقت سابق إن أصحاب المخابز لا يريدون تنفيذ إضراب عن العمل في حال استدعى الأمر ذلك، مشدداً ان "المخابز واصحابها من نسيج هذا الوطن وهم في خدمة المواطن في اي زمان ومكان".

ومن المقرر أن يعقد أصحاب المخابز في الضفة الغربية، اجتماعاً الساعة الثالثة عصر اليوم لاتخاذ القرار النهائي بهذا الخصوص.

ويعد سعر كيلو الخبز مرتفعاً في فلسطين مقارنة مع دول الجوار مثل الأردن الذي يبلغ 20 قرشاً (1.2 شيكل) ومصر الذي لا يزيد عن 4 جنيهات (قرابة شيكل واحد).

ويستهلك الفلسطينيون في الضفة نحو 600 ألف طن سنويا من دقيق القمح.في حين يوجد نحو 38 صنفا ودرجة من دقيق القمح نحو 91 ٪ مستورد من 10 دول أخرى وأغلبها طرأ على أسعار صادراتها انخفاض ملموس لكن اغلب أصحاب المخابز يقولون انهم يستخدمون الدقيق الإسرائيلي من انتاج مطاحن حيفا وهو الأغلى سعرا.

ويعتمد المستهلك الفلسطيني على نحو متزايد على المخابز لسد حاجته من الخبز بدل اعداده في المنزل وحتى في الأرياف.

وفي الشارع،ثمة من يشكك بقدر الحكومة على الزام اصحاب المخابز والأفران بهذه التسعيرة.

وكانت وزارة الاقتصاد أعلنت في يونيو/ حزيران 2015، عن تحديد سعر كيلو الخبز بـ 3.5 بدلا من اربعة شواقل، وهو الأمر الذي رفضته نقابة أصحاب المخابز، ولم يطبق من حينها.