النجاح - أعربت الرومي عن سعادتها من كونها أول مطربة تحيي حفلات "قصر القبة"، لافتة إلى أن "حفلها يقام في أحد أهم القصور التاريخية المصرية التي لم يشهد لسنوات طويلة حفلات فنية، مما يضفي على الحفل حالة خاصة ومختلفة"، بحسب قولها.

وكانت ماجدة الرومي أعلنت قبل أيام عن افتتاحها حفلات "قصر القبة" في القاهرة، والمقرر لها 2 أبريل/ نيسان المقبل.

ونشر ماجدة الرومي على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي: "ويتجدد اللقاء.. السيدة ماجدة الرومي تفتتح أولى حفلات قصر القبة يوم الجمعة 2 أبريل".

والأسبوع الماضي، أعلن أحمد عبيد، خبير التسويق، ورئيس مجلس إدارة شركة RMC، عن استعداد قصر القبة لاستقبال أول حفل غنائي ضخم يقام داخل القصر، بحسب موقع "المصري اليوم".

وقصر القبة واحد من أكبر القصور الملكية التاريخية، ويقع في منطقة سراي القبة شرق القاهرة. وبُني في عهد الخديوي إسماعيل، واستمر العمل في بنائه 6 سنوات، حيث بدأ العمل في إنشائه عام 1867، وانتهى أواخر عام 1872، وافتتح القصر رسميًّا في يناير/كانون الثاني عام 1873 في حفل زفاف الأمير محمد توفيق، ولي عهد الخديوي إسماعيل.

وبعد تولى الملك فؤاد حكم مصر كان قصر القبة هو مقر الإقامة الرسمي له، وقام وقتها بإنشاء محطة قطار سكة حديد خاصة بالقطار الملكي، حيث كان الزوار يأتون مستقلين هذا القطار إلى القصر سواء كانوا قادمين من الإسكندرية أو من محطة مصر.

وبني قصر القبة على مساحة 200 فدان، منها 80 فدان مباني تتخللها بعض الحدائق الجانبية وطريق خاص، و120 فدانا من الحدائق.