النجاح - ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحزن على المذيعة الأردنية آية خياط إثر نشرها تفاصيل حول وفاة جنينها وتخلي زوجها عنها.

ونشرت خياط تفاصيل من حياتها الخاصة حول وفاة جنينها في الشهر السابع إثر ضرر أصاب دماغه بشكل مفاجئ، وانفصالها عن زوجها بعد يومين من الوفاة، معربة عن حزنها الشديد لما حصل لها.

ويأتي انفصال المذيعة الأردنية عن زوجها بعد زواج استمر قرابة العام. وكانت قد ودعت متابعيها عبر إحدى القنوات الأردنية قبل 9 أشهر؛ لانتقالها مع زوجها الذي يحمل الجنسية اللبنانية للعيش خارج المملكة الأردنية والانتقال لمدينة دبي.

وقد وجدت الخياط الكثير من التضامن معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها تلك التفاصيل.

ونقل موقع "سرايا نيوز" عن خياط قولها في "ستوري" على صفحتها الشخصية على "انستجرام": "خسرت كل شيء والموقف الصعب عشته بالغربة بعيدة عن أهلي.. واللي ما بتعرفوا اني جوزي اختار إنه يتخلى عني وما يوقف جمبي".

وأضافت: "الصدمة إنه الشخص اللي اخترته يكون شريك حياتي وسندي بهالدنيا، بأصعب موقف بتعرضله بحياتي بتخلى عني.. شفت اني مستحيل أقدر أكمل بهاد الزواج وقررت انه ننفصل وجوزي ما مانع الموضوع.. نسيني ونسي ابنه ورجع لحياته الطبيعية".

واعتبرت خياط أن الوحدة أفضل من الاستمرار بعلاقة غير سعيدة، موجهة نصيحة للنساء "المتورطات بالعلاقات المؤذية بأن يخترن الانفصال".

إلا وأنه رغم ذلك صارحت متابعيها بأنها تعاني من الوحدة في الغربة، وكتبت: "ما بقدر أكذب عليكم وأقلكم نفسيتي منيحة ورجعت على طبيعيتي.. أنا لسة بدي وقت.. الحمد الله ربنا اختار الأحسن لإلي".