النجاح - أعلنت الفنانة اللبنانية داليدا خليل أنها كانت مصابة بالفعل بفيروس كورونا، ولكنها تكتمت على الموضوع، وقد تماثلت للشفاء وعادت حياتها طبيعية.

واكدت خليل إن العالم يكفيه المآسي التي يمر به، لذلك لم تخرج للعلن وتتحدث عن معاناتها في الوقت الذي تنزف فيها العاصمة بيروت جراء الانفجار الضخم الذي هزّ كيانها.

ورفضت الفنانة خلال حديثها مع "فوشيا" استذكار الأيام التي مرت بها أثناء إصابتها بالفيروس، وقالت:"الحمدلله على كل شيء، والصحة هي أهم نعمة يمكن أن يتمتع بها الإنسان" مؤكدة أنها لا تعلم الجهة التي نقلت إليها العدوى.واعتبرت داليدا خليل أن كل شخص معرض للإصابة بكورونا، على الرغم من كل الإجراءات الوقائية المتخذة لمحاربته، وطمأنت جمهورها أنها اليوم بصحة جيدة وانتصرت على ذلك الوباء.