نابلس - وكالات - النجاح - تواصل الهجوم الإعلامي الضاري في مصر على الفنان محمد رمضان، حيث جاء الهجوم هذه المرة من منصة الإعلامية المصرية بسمة وهبة، بسبب الأزمة المثارة منذ أيام وبطلها الطيار المفصول جراء الفيديو الذي نشره رمضان، في حسابه على "إنستغرام"، ردا على فيديو نشره الطيار المفصول.

وتعود تفاصيل الأزمة الراهنة إلى أن الفنان رمضان تسبب في إيقاف الطيار أشرف أبو اليسر مدي الحياة من ممارسة مهنة الطيران بسبب؛ نشره  فيديو يزعم فيه أنه يقود طائرة خاصة وهو ما يخالف قانون الطيران المدني.

من جهتها صوبت الإعلامية بسمة وهبة، وعبر برنامجها التلفزيوني "كل يوم"، انتقادات مباشرة وقاسية لمحمد رمضان، قائلة: “محمد رمضان بدلاً من أن يكون صادقاً استخدم الكذب، وبدل التحضر سخر من الطيار، رغم أنه يزعم أنه "جدع وابن بلد، وعد الطيار، بأنه سيقف بجانبه، ويحل المشكلة، وأراد أن يكون بطلًا أمام الناس، متخيلاً أن الناس ستنسى، لكن عندما تصعدت المشكلة، ظن أن جمهوره سيسانده في الخطأ".

ومضت هبة قائلة "رمضان، من كثرة ما غنى لنفسه، صدق نفسه، متناسياً أن المصريين لا يرضون بالظلم ولا "قلة الجدعنة"، لذلك حذف الفيديو، الذي اتهم فيه الطيار أنه يبتزه، لأنه خاف من ردود أفعال الجمهور".

وواصلت الإعلامية غضبها على رمضان، مذكره له بعواقب الغرور، وقالت موجهة رسالتها لرمضان: "أنت شاب حقق نجاحاً لا ينكره أحد … لكنك لا تزال في بداية الطريق، والنجاح الحقيقي أن تستمر، النجوم الكبار أمثال عادل إمام ومحمود عبد العزيز ويحيى الفخراني وأحمد زكي، عاشوا في وجداننا كرموز لهذا البلد، ليس فقط لنجاحهم الفني، بل لأنهم لم يكونوا مغرورين، ولم يسخروا من زملائهم. توقف عن نغمة غيرة الجميع منك، اوعى تغرك الدنيا".

ويذكر أن قائمة النجوم الذين هاجموا محمد رمضان، في الأيام المضية بسبب نفس الفيديو باتت طويلة جدا، حيث ضمت كل من الفنان جلال الشرقاوي والذي وصف رمضان بأنه "ممثل عادي، ويدخل في تصنيف المتوسّط".

وضمت القائمة الغاضبة عددا من النجوم بينهم شريف منير وآخرين.