النجاح - تعرضت الإعلامية ناديا البساط لحادث سير مروع، و نجت من الحادث وأن من تسببت به كانت فتاة تقود وتستخدم الهاتف في الوقت نفسه.

ولفتت إلى أن الأخيرة أعلنت تحملها مسؤولية ما حدث وقامت بالاهتمام بها مع عائلتها معربة عن شكرها لها.

ودعت إلى ضرورة الانتباه أثناء القيادة وإلى أهمية عدم فعل أي أمر آخر خلال ذلك منعاً لوقوع الحوادث الخطرة.

وأحدثت الصورة ضجة كبيرة في أوساط المتابعين الذين عبروا عن تعاطفهم مع الإعلامية وتمنوا لها السلامة الدائمة.