النجاح - بعد المشاركة في حفل Trooping The Colour الذي أقيم لمناسبة العيد الثاني والتسعين للملكة إليزابيت الثانية، قررت دوقة كامبريدج كايت ميدلتون التخلي عن البروتوكول الملكي لبعض الوقت، والاستمتاع بوقتها مع ولديها، الأميرين جورج وشارلوت، مثل أي أم عادية. فقد اصطحبت كايت ولديها إلى نادي بوفور للبولو في غلاوسسترشاير، لتشجيع الأمير ويليام وهو يشارك في مسابقة البولو الخيرية (Maserati Royal Charity Polo Trophy) التي تقام هناك.

اختارت كايت فستاناً مخططاً من Zara (سعره نحو 70 دولار) وانتعلت حذاء مدبب الكعب من Russell & Bromley، وبدت في غاية الحنان والاهتمام عند تعاطيها مع الصغيرين جورج وشارلوت.

ولفتت كايت الأنظار بقوامها الممشوق، لاسيما وأن أسابيع قليلة مضت على إنجابها طفلها الثالث، الأمير لويس، بحيث بدت كايت مشرقة ونحيلة.

أما الأميران الصغيران جورج وشارلوت فقد كانا في غاية الفرح والسعادة واستمتعا كثيراً بوقتهما مع قريبتهما سافانا فيليبس.