النجاح - وقعت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وشركة "دبليو بي اس" للطاقة والمساهمة الخاصة المحدودة، اتفاقية لإقامة محطة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة (محطة طاقة شمسية) في أريحا، وذلك بتأجير جزء من أرض الوقف في منطقة العوجا للشركة لإقامة المشروع عليها .

 وقع الاتفاقية مدير عام الاملاك الوقفية محمود حمد، ورئيس مجلس ادارة شركة "دبليو بي اس" للطاقة فايز الحسيني  .

وأوضح حمد أن توقيع هذه الاتفاقية جاء لدعم صمود المواطن الفلسطيني عبر الاستثمار الأمثل لأراضي الوقف، بإقامة مشاريع تنموية واقتصادية عليها، خاصة بما يتعلق بالطاقة للحد من انقطاع التيار الكهربائي.

واكد أن الوزارة تسير وفق خطة استراتيجية ممنهجة، تهدف الى دعم وتطوير الاملاك الوقفية بشكل عام وفي المناطق المهددة بالمصادرة بشكل خاص، وذلك بالشراكة مع القطاع الخاص لخدمة المواطن الفلسطيني ككل، والعمل الخيري والوقفي. مضيفا ان مثل هذه المشاريع تعتبر خطوة من شأنها أن تسرع المسيرة التنموية ودفع عجلة الاقتصاد، والذي من شأنه أن يخدم الاقتصاد الوطني وتوظيف المزيد من الأيدي العاملة .

من جهته اكد خالد العملة، ممثلا عن مدير عام الشركة، ضرورة العمل بجد وبتضافر كافة الجهود خاصة المؤسسات والوزارات التي تمتلك المؤهلات الكبيرة كوزارة الأوقاف التي تشرف على استثمار الأراضي الوقفية، معتبرا هذه الاتفاقية تكاملا للأدوار بين القطاعين العام والخاص.