نابلس - النجاح - عثرت طواقم الإنقاذ اللبنانية على شاب قذفه الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت إلى البحر، بعد أكثر من 30 ساعة من وقوعه، فيما تتواصل أعمال البحث عن ناجين وسط الركام الهائل الذي ضرب العاصمة اللبنانية.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أنه عثر على  الشاب أمين الزاهد في البحر وما زال على قيد الحياة لكنه مصاب بجراح خطيرة، حيث تم تحويله لأحد المشافي من أجل تلقي العلاج.

وتتواصل جهود الطواقم الطبية اللبنانية في انتشال جثامين الضحايا أو المصابين من تحت الأنقاض، فيما تشير إحصائيات غير رسمية إلى أن مئات من المفقودين ما زال ذووهم يبذلون جهوداً حثيثة من أجل محاولة معرفة مصيرهم.