نابلس - النجاح - بلغ إجمالي الخسائر الناجمة عن انفجار الرابع من أغسطس آب في بيروت بين 10 و 15 مليار دولار، بحسب محافظ بيروت.

وأوضح أن الرقم يشمل الخسائر المباشرة وغير المباشرة ذات الصلة بالتجارة لافتًا إلى أن الكميات المتاحة من القمح محدودة في الوقت الراهن ما يشير إلى أن‭ ‬‬‬لبنان قد يواجه أزمة ما لم يتدخل المجتمع الدولي.

وقالت مجموعة البنك الدولي يوم الأربعاء إنها مستعدة لإجراء تقييم لأضرار وحاجات لبنان بعد الانفجار الذي دمر مرفأ بيروت، والعمل مع شركاء لبنان لتعبئة تمويل عام وخاص لإعادة الإعمار والتعافي.

وقال البنك الدولي في بيان نقلته وكالة رويترز إنه ”سيكون على استعداد أيضا لإعادة برمجة الموارد الحالية واستكشاف تمويل إضافي لدعم إعادة بناء الحياة ومصادر الرزق للناس الذين تأثروا بهذه الكارثة.“