وكالات - النجاح - واصل عدد من المحتجين قطع شوارع العاصمة العراقية استمراراً للعصيان المدني الذي أعلنوه.

وقالت وسائل إعلام عراقية إن الشوارع الرئيسية لمناطق: الشعب، الزعفرانية، ساحة مظفر، منطقة العبيدي، جزء من طريق شرق القناة، ومنطقة الأمين وساحة الحمزة في مدينة الصدر، قطعت جميعها.

وتتهم الحكومة جماعات تصفها بـ "الخارجة على القانون" باستخدام المتظاهرين كدروع بشرية للقيام بأعمال قطع الطرق والحرق والنهب والاشتباك مع القوات الامنية، مستخدمة قنابل المولوتوف والقنابل اليدوية والاسلحة النارية والسكاكين.

ودعا رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي المتظاهرين المناهضين للحكومة إلى إعادة فتح الطرق والمساعدة في إعادة الحياة الطبيعية إلى البلاد.