وكالات - النجاح - حذّر الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميّل من الخروج عن المبادرة العربية "قيد أنملة، كونها أصبحت جزءا من قرارات الشرعية الدولية عندما ضمت الى خطة خارطة الطريق واعتمدت في مجلس الأمن".

وشدد الجميّل خلال لقائه عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، الأربعاء على أن بلاده ترفض "صفقة القرن" وتفرعاتها ومحاولات فرض هذه الخطة على الشعب الفلسطيني والدول العربية.

وشدّد على ضرورة التنسيق المشترك والتحرك على الصعيد الدولي من أجل خلق لوبي عربي لكسب الرأي العام العالمي بما فيه الأميركي لصالح القضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

من جهته، قال الأحمد إن "ورشة المنامة ولدت ميتة، ولعل مقاطعة فلسطين ولبنان والتمثيل الخجول من بعض الأشقاء العرب يؤكد -كما تعترف إسرائيل وأميركا-أن ورشة المنامة ولدت ميتة".