النجاح - قُتل مرافقان لوزير شؤون النازحين اللبناني، صالح الغريب، جراء إطلاق مسلحين النار على موكبه، واعتبر الغريب الحادث محاولة لاغتياله.

وقطع مناصرون للحزب التقدمي الاشتراكي (حزب وليد جنبلاط) الطرقات في قرى قضاء عالية؛ احتجاجاً على زيارة وزير الخارجية جبران باسيل للمنطقة.

واتهم الحزب التقدمي الاشتراكي مرافقي الوزير الغريب بالمبادرة بإطلاق النار على المحتجين رغم محاولات فتح الطريق وإزالة العوائق أثناء الاحتجاج الشعبي على زيارة باسيل التي اعتبرها استفزازاً لمشاعر الناس.

من جهته، أجرى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اتصالات مع الحزب التقدمي الاشتراكي، والحزب الديمقراطي، والوزيرين باسيل والغريب ومدير المخابرات في الجيش لتهدئة الوضع المشتعل.