وكالات - النجاح - قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، حجب صحيفة "المشهد" 6 أشهر، وغرامة مالية قدرها 50 ألف جنيه (2800 دولار)، لاتهام الموقع بنشر صور إباحية، والخوض في أعراض إعلاميات وفنانات.

وجاء قرار المجلس الأعلى، "أعلى سلطة إعلامية بعد إلغاء وزارة الإعلام"، عقب تلقي لجنة الشكاوى بالمجلس عدة بلاغات وشكاوى من فنانات وإحدى الإعلاميات، بعد نشر أخبار وصور عن تورطهن في قضية الفيديوهات الجنسية للمخرج خالد يوسف، دون سند حقيقي.

ويعتبر القرار، الذي نشرته عدة مواقع مصرية، أول تطبيق فعلي للائحة الجزاء للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والتي أثارت جدلا واسعا، في الوقت الذي أكد فيه رئيس تحرير صحيفة "المشهد" مجدي شندي، أن "صحيفته تتبع أعلى درجات المهنية ولا تتطرق إطلاقا للسب أو الخوض في الأعراض".

اقرأ أيضاً: فنزويلا تحتجز مساعد زعيم المعارضة وواشنطن تصفه بالخطأ الكبير

وقال شندي، "صحيفتنا تمتنع تماما عن نشر أي صور مسيئة، والتهم ملفقة"، مشيرا إلى عدم معرفته بالمواد الصحفية التي جاء القرار بناء عليها.

وأضاف، عبر صفحته على "فيسبوك": "يبدو أن المجلس الأعلى للإعلام قد طالع موقعا آخر غير موقعنا، وسنلجأ إلى القضاء لوقف القرار ومعه لائحة الجزاء التي تخالف الدستور والقانون"، معتبرا أن القرار "لا يستند إلى أساس".