النجاح - أدان النائب في البرلمان اللبناني فيصل كرامي اقتحام أعضاء من الكنيست الإسرائيلية المسجد الأقصى، مستهجنا الصمت العربي والإسلامي، وعدم تحركهم تجاه هذه الحادثة التي تعتبر اعتداء على الأمتين العربية والإسلامية.

وقال كرامي في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، إن موضوعا خطيرا يحصل في الأمتين العربية والإسلامية، وللأسف لا أحد ينتبه له، وهو ما حصل بالأمس من اقتحام أعضاء كنيست للمسجد الأقصى.

وأضاف "لو تم اقتحام مصلى في أي مكان في العالم لكانت الدنيا قامت ولم تقعد، فما بالك باقتحام المسجد الاقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، فهذا شيء خطير فعلا، وكأن العالمين الإسلامي والعربي يدجنان، وهذا الموضوع مر مرور الكرام في الإعلام".