النجاح - أعلن المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا أن مؤتمري سوتشي والرياض قد يساعدان على إطلاق مفاوضات حقيقية في جنيف، مؤكداً على أن التسوية السياسية هي الحل الوحيد للأزمة السورية.
وأضاف في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، 27 نوفمبر/تشرين الثاني، أنه "آن الآوان لأن تكون هناك تسوية حقيقية في سوريا، وأن المفاوضات في جنيف يجب أن تجري دون شروط مسبقة.
وكشف عن رسالة وصلته من الحكومة السورية أمس، أن الوفد الحكومي لن يسافر إلى جنيف اليوم، متوقعا أن يأتي قريبا في ضوء التزامات الرئيس السوري بشار الأسد في سوتشي.
وأوضح المبعوث الأممي إلى سورية، أن خطة العمل يمكن أن تبدأ بالتركيز على تنفيذ قرار 2254 الذي خلص لهدف نهائي هو تنظيم انتخابات عادلة بإشراف الأمم المتحدة، مؤكداً أنه يجب أن يجري المصادقة العامة على دستور جديد ويجب التوصل للدستور من خلال عملية جامعة.
كما أكد أن الأزمة السورية من أسوء الأزمات في التاريخ الحديث، موضحاً أن إعادة إعمار سوريا ستكلف 250 مليار دولار على الأقل.