النجاح - وفقًا لمصادر إسرائيليَّةفقد بدأت جامعة الدول العربية باتصالات مع العديد من الدول في الأمم المتحدة، لمنع انتخاب إسرائيل لعضوية مجلس الأمن، وفقًا لما نشرته المواقع العبرية، اليوم.

وأشارت هذه المواقع إلى أنَّ إسرائيل تأمل بشكل كبير في انتخابها لعضوية مجلس الأمن اعتمادًا على علاقاتها الجيّدة بدول أوروبا الشرقية، وكذلك تطور علاقات إسرائيل مع دول القارَّة الإفريقية مؤخرًا بالإضافة للتحسن الكبير في علاقاتها مع إدارة الرئيس ترامب.

وأضافت هذه المواقع أنَّه بالرغم من التفاؤل في انتخابها لعضوية مجلس الأمن فإنَّ الأمر لن يكون سهلًا، خاصة في ظل تحرّك جامعة الدّول العربية لإحباط هذه الخطوة، والاتصالات التي بدأت تقوم بها مع العديد من الدّول الصديقة في الأمم المتحدة لتجنيد موقف معارض لعضوية إسرائيل.

وأشارت هذه المواقع إلى أنَّ إسرائيل هي الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي لم تحظ بعضوية مجلس الأمن تاريخيًّا، وحتى تستطيع الحصول على عضوية مجلس الأمن تحتاج لتأييد ثلثي الأعضاء في الأمم المتحدة المكونة من (193) دولة، ويجري انتخاب (10) أعضاء في مجلس الأمن مدة سنتين من قبل الأمم المتحدة ليصبح عدد أعضاء المجلس (15)، حيث يوجد (5) دول أعضاء دائمين في مجلس الأمن روسيا، والولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، والصين"، ويجري انتخاب الأعضاء غير الدائمين اعتمادًا على المناطق، وتنافس إسرائيل في الأيام القادمة العضوية في مجلس الأمن كل من المانيا وبلجيكا.