النجاح - بدأت وزارة البيئة فى إجراءات التخلص من شحنة المبيدات شديدة الخطورة (اللندين) التى تصنف كملوثات عضوية ثابتة والمستقرة بميناء الأدبية منذ عام 1998 بعد مرور 19 عاما على وجودها بالميناء و تقدر بعشر حاويات بإجمالى 220 طنا.

وقالت الوزارة فى بيان لها مصحوبا بمقطع فيديو نشرته من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" إن الشحنة دخلت ميناء الأدبية كترانزيت لاستكمال طريقها إلى إحدى الدول الأفريقية إلا أنها ظلت فترة كبيرة بالميناء وتم تحويل الأمر إلى القضاء وتبين أن الشركة المسئولة عن الشحنة شركة وهمية.

وأضافت: "درست الوزارة أفضل السبل البيئية للتخلص من الشحنة فطرحت مناقصة عالمية للشركات المتخصصة وفازت بها إحدى الشركات الأوروبية تحت إشراف البنك الدولى وبتمويل مشترك من مرفق البيئة العالمية GEF ووزارة البيئة".

واختتمت البيان بالقول: "يجرى حاليا إعادة تعبئة الشحنة بإجراءات وقائية صارمة بموقع العمل بالميناء ووضعها فى حاويات جديدة لشحنها إلى فرنسا  للتخلص النهائى منها فى محارق متخصصة".