وكالات - النجاح - علقت نقابة الصحفيين العراقيين على إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية عن زيارة وفد يضم صحفيين عرب بينهم سعوديون وعراقيون إلى إسرائيل الأسبوع المقبل.

وقالت النقابة في بيان لها اليوم، نشر على موقعها الرسمي، إن "نقابة الصحفيين العراقيين تستنكر وبشدة تلك الزيارة التي تتقاطع تماماً مع توجهات النقابة ونهجها الوطني الرافض لكل أشكال التطبيع مع "الكيان الصهيوني" ومواقفه العدائية تجاه الدول العربية وشعوبها، واغتصابه لأرض فلسطين، والانتهاكات الصارخة، وممارسة القتل والتشريد التي يتعرض لها شعب فلسطين العربي على أيدي جنود الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف البيان "كما تؤكد النقابة أنها ستتخذ إجراءات وعقوبات رادعة بحق أي صحفي عراقي تثبت زيارته لإسرائيل الآن ومستقبلاً بما فيها عقوبة ترقين قيده وفصله من عضوية النقابة".

وقالت القناة العبرية: إن وفدا يضم إعلاميين ونشطاء في شبكات التواصل الاجتماعي من السعودية والعراق، اللتان لا يقيما علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وصل إلى إسرائيل.

وزعمت الإذاعة العبرية أن "الوفد يضم إعلاميين ونشطاء من دولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين، والزيارة تأتي تلبية لدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية".

وكتب الإعلامي الإسرائيلي، شمعون آران، أن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية، يسرائيل كاتس، سيلتقيا الوفد العربي (من السعودية والعراق والأردن)، نهاية الأسبوع الجاري، في إسرائيل.

وكتب المذيع والمحلل السياسي بهيئة البث الإسرائيلية "كان"، شمعون آران: إنه وصل إلى إسرائيل وفد يضم ٦ إعلاميين من دول عربية، ولأول مرة إعلاميون من السعودية والعراق، على أن يحل الوفد ضيفا على وزارة الخارجية.

وتابع آران: سيزور الوفد الكنيست، ومتحف يد فاشيم لتخليد ذكرى الهولوكوست، وأماكن مقدسة في القدس، وسيعقدون لقاءات مع نواب كنيست ودبلوماسيين.