وكالات - النجاح - رفضت محكمة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا في الإمارات، الطعن المقدم من رجل الأعمال التركي محمد علي أوزتورك (49 عاما)، وثبتت عليه حكما بالمؤبد صدر من محكمة استئناف أبو ظبي.

وأدانت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية، المتهم الذي يحمل الجنسية التركية بعد أن وجهت إليه نيابة أمن الدولة تهما بالتعاون مع التنظيمات الإرهابية في سوريا، وذكرت لائحة الاتهام أن "المذكور جمع أموالا في الإمارات وأرسلها إلى تنظيمي جبهة النصرة وأحرار الشام المسلحين اللذين ينشطان في سوريا".

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن "المتهم نظم حملة موسعة عن طريق إنشاء حساب خاص باسمه على موقع فيسبوك باسم "ALI Ozturk Mehmet"، دون الحصول على ترخيص رسمي، وروج من خلاله لأفكار الجبهتين المسلحتين وجمع أموالا وتبرعات مالية نقدية وأرسلها لهما عن طريق مؤسسات مالية تعمل في الإمارات".

وبناء عليه أدانته محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية، مطلع العام الحالي، وأصدرت بحقه حكما بالسجن "المؤبد"، مع مصادرة جميع الأجهزة والأدوات المضبوطة في القضية، وكذلك الإبعاد عن البلاد بعد انقضاء مدة الحكم مع تحمل جميع النفقات القضائية.