ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  أبلغت إدارة ترامب إسرائيل بأنها ستعتمد على الوكالة الدولية للطاقة الذرية للنظر في النتائج التي قدمها رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو  في وقت سابق من هذا العام والتي أوضحت محاولات إيران لبناء ترسانة نووية.

ووفقا لتقرير صدر يوم الاثنين في اكسيوس قال مسؤولو وزارة الخارجية إن واشنطن ستضغط على الوكالة الدولية للطاقة الذرية لفحص الوثائق التي استخلصها عملاء الموساد في مهمة سرية في يناير.

وزار المبعوث الأمريكي الخاص برايان هوك إسرائيل قبل أسبوعين وأبلغ في اجتماع مع مسؤولين إسرائيليين أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعمل على هذا الملف وكان المدير السياسي لوزارة الخارجية الإسرائيلية ألون أوشبيز غاضباً لعدم أخذ المعلومات الاستخبارية الإسرائيلية مأخذ الجد.

ورد أن هوك أجاب بالقول إن إدارة ترامب سوف تضغط على الوكالة للنظر في ما قدمته اسرائيل.

ويقول مسؤولو وزارة الخارجية إن سفير أمريكا الجديد لدى الوكالة  جاكي وولكوت "سيعمل بشكل قوي للتأكد من أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتعامل بجدية مع جميع المعلومات التي قدمتها إسرائيل والولايات المتحدة وبلدان أخرى فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني. "