النجاح - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، عبر منصته المفضلة على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه لم يقل أبدا متى سيقع الهجوم على سوريا.

وأضاف ترامب في التغريدة التي قد تعد تراجعا منه، عن ضرب سوريا بعد أن توعد بتنفيذ ضربات ردا على الهجوم الكيماوي متحديا روسيا بذلك أن الضربة "قد تكون قريبة جدا أو لا تحصل أبدا".

وتابع: "على أية حال، قامت الولايات المتحدة ، تحت إدارتي ، بعمل عظيم في تخليص المنطقة من داعش. أين شكرا أمريكا؟".

وفي وقت سابق، كان الرئيس الأمريكي ترامب رد عبر حسابه في "تويتر" أيضا الأربعاء، على تهديدات روسية قائلا: "استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة"، بعد أن توعدت موسكو في تصريحات سابقة بإسقاط أي صاروخ أمريكي يطلق على الأراضي السورية.

وأعلنت أمريكا في وقت سابق أنها تبحث مع حلفائها توجيه ضربة جديدة للنظام السوري، ردا على الهجوم الكيماوي الذي نفذه الأخير في دوما بالغوطة الشرقية قبل أيام، وأدى إلى مقتل ما يزيد على 170 مدنيا.