النجاح - أعلنت إيران مقتل 4 من ضباطها وجنودها في مطار "تي فور" العسكري السوري بعد القصف الذي استهدفه أمس واتهمت موسكو والنظام السوري إسرائيل بالوقوف وراءه.

وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية إن القتلى بينهم ضابط برتبة عقيد في الحرس الثوري بالإضافة إلى 3 من الجنود من ضمن نحو 14 قتيلا قال المرصد السوري إنهم راحوا في الضربة.

وأشارت فارس إلى أن القتلى هم "سيد عمار موسوي" من الأحواز ومهدي لطفي نياسر وأكبر زوار من تبريز ومهدي دهقان يزدلي ويحمل رتبة عقيد.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت إن الغارة الجوية على مطار التيفور السوري شنت من قبل مقاتلتين إسرائيليتين من طراز "إف-15". وذكرت أن 3 صواريخ وصلت إلى الهدف بينما تم اعتراض 5 منها.

ويذكر أن النظام السوري اتهم واشنطن بتنفيذ الهجوم على المطار إلا أن البنتاغون نفى وقوفه وراءه "لا ينفذ ضربات جوية في سوريا حاليا".

وقال البنتاغون في بيان له: "في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا... لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا".