النجاح - قضت محكمة عسكرية مصرية اليوم الاربعاء بإعدام أربعة أشخاص حضوريا، وأربعة آخرين غيابيا في قضية اغتيال ضابط بحي المطرية شرق القاهرة.

وقضت محكمة شمال القاهرة العسكرية بالسجن المؤبد على 10 حضوريا، وستة غيابيا، و26 ما بين عدم الاختصاص والبراءة، وانقضاء الدعوى الجنائية لمتهم لوفاته.

وكانت المحكمة قضت يوم 31 كانون أول/ ديسمبر الماضي بإحالة أوراق ثمانية متهمين من إجمالي 52 متهمًا، بينهم 16 هاربًا إلى المفتي، لإبداء الرأي الشرعي في اعدامهم، لاتهامهم باغتيال العقيد وائل طاحون ضابط الأمن العام بحى المطرية.

ومن أبرز المتهمين في القضية، يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعبد الرحمن البر مفتى جماعة الإخوان المسلمين (التي تصنفها السلطات الحالية بالارهابية)، ومحمود غزلان عضو مكتب إرشاد الجماعة.

ويواجه المتهمون تهم "الانضمام لجماعة تأسست على خلاف أحكام القانون، بغرض الدعوة لتعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين، التي كفلها الدستور والقانون".

وتعود احداث القضية الى 21 نيسان/ ابريل 2015 وتتضمن الاتهامات الموجهة الى المتهمين إتلاف الممتلكات العامة والخاصة.