القدس - النجاح - بحث الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة، اليوم الإثنين، مع المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف محمد سالم الشرقاوي، سبل تعزيز صمود المقدسيين.

وحضر اللقاء منسق الوكالة إسماعيل الرملي، والأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية للدفاع عن القدس، أمين سر المؤتمر حاتم عبد القادر، واللواء عماد عوض، والوكيل التنفيذي يونس العموري.

وعبر النتشة عن التقدير الخاص الذي يحظى به المغرب بقيادة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، من قبل سيادة الرئيس محمود عباس، والشعب الفلسطيني.

واستعرض الجانبان أوجه تعزيز التعاون في مجالات التعليم والصحة وبرامج المساعدة الاجتماعية لتثبيت سكان القدس ودعم صمودهم، في إطار القوانين التي تنظم عمل المؤسستين.

بدوره، أكد الشرقاوي استمرار الوكالة في تأدية واجبها في دعم القدس ومؤسساتها، وأنها تولي أولوية خاصة للمشاريع الاجتماعية ولبرامج التنمية البشرية، بإشراف مباشر من العاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس.

وشدد الجانبان على أهمية التعاون المستقبلي لخدمة المقدسيين في كافة المجالات التي تعزز صمودهم وبقائهم في مدينتهم التي تتعرض لأبشع عملية تطهير عرقي.