القدس - النجاح - جددت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، العهد لشعبنا الفلسطيني على الاستمرار في النضال ومقاومة منظومة الاحتلال الاستعمارية العنصرية، والدفاع عن حقوق شعبنا التاريخية والطبيعية في أرض وطنه فلسطين، والتأكيد على حفظ كرامة الإنسان الفلسطيني شهيدا أو حيا فوق وتحت ثرى الوطن.

واعتبرت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، اليوم الأربعاء، تجريف سلطات الاحتلال الاسرائيلي للمقبرة اليوسفية في القدس المحتلة، جريمة بحق كرامة الإنسان الفلسطيني حيا وشهيدا ومتوفى.

ورأت "فتح" في هذه الجريمة انعكاسا واضحا وصريحا لعقلية المنظومة الحاكمة في كيان الاحتلال، وأهدافها في اجتثاث الوجود التاريخي لشعبنا الفلسطيني على وجه أرضه وما تحت ترابها الطاهر.

وقالت إن تجريف المقبرة حلقة جديدة من المخطط الاستعماري الاستيطاني الاحتلالي، لنسف الرواية الفلسطينية وامتداداتها التاريخية، ونصب الخرافة الإسرائيلية مكانها.

وجددت الحركة عهدها لشعبنا الفلسطيني على الاستمرار بمقاومة هذا المخطط الخطير ليس على وجوده وحقوقه وحسب، بل على القيم والثوابت والأخلاق الانسانية والقوانين الدولية والعقائد السماوية والفلسفة الإنسانية لدى كل شعوب الدنيا.

ودعت "فتح" المنظمات الدولية المعنية بشرائع الحقوق الإنسانية كافة، لمحاسبة حكومة منظومة الاحتلال وملاحقتها على هذه الجرائم في المحاكم الدولية المختصة.

وأشادت "فتح" بمواجهة المواطنين الفلسطينيين لسلطات الاحتلال وثباتهم في الميدان، وتمسكهم بالدفاع عن أرضهم ومنع المحتل الاسرائيلي العنصري الإرهابي من انتهاك حرمة عظام أجساد أجدادهم وآبائهم وأبنائهم الدالة على الوجود التاريخي لشعبنا الفلسطيني.