القدس - النجاح - أكيد أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان، أن مسلسل الاعتداءات الإسرائيلي على المقدسات الإسلامية والمسيحية يستمر في خطوة ممنهجة لزج المنطقة في حرب دينية تجر العالم الى حالة من عدم الاستقرار لا يمكن التنبؤ بنتائجها.

وأوضح كنعان في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، "أن جماعات الهيكل المزعوم والتي يزيد عددها عن 80 منظمة صهيونية متطرفة تنشط في الدعوة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك فيما يسمى زيفًا "ذكرى خراب الهيكل"، موضحا أن ذلك يحدث أمام مرأى العالم ومنظماته الشرعية وأمام العالم الديمقراطي الذي ينادي إلى حرية العبادة والمعتقد في مناخ سلمي لا يسمح به في التعدي على مقدسات الآخرين وأماكن عبادتهم.

ولفت إلى أن اللجنة الملكية لشؤون القدس تكرر دعوتها للعالم ومنظماته بسرعة التحرك في أداء واجبها القانوني والأخلاقي والعمل على إنهاء الاحتلال فورا، ومحاسبة إسرائيل ومعاقبتها لرفضها تطبيق الشرعية والإرادة الدولية المطالبة بالسلام.