القدس - النجاح - انطلقت مسيرة الأعلام الاستفزازيّة في القدس المحتلة، مساء اليوم الثلاثاء، وأُصيب 17 فلسطينيًا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيليّ في محيط البلدة القديمة في المدينة.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر في المدينة المحتلة، خلال بيان، أن طواقمها تعاملت مع 17 اصابة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة في القدس"، موضحة أنّ "3 إصابات بالمطاط، وإصابة (إثر) اعتداء بالضرب، وإصابة قنبلة صوت".

وذكرت الجمعية أنّه "تم نقل إصابتين للمستشفى، أحدها لمستشفى المقاصد، وأخرى للمستشفى الميداني التابع للهلال الأحمر".

واعتدت قوات الاحتلال على تجمعات شبابية فلسطينية في منطقة باب العامود، وذلك بعد أن طوّقت محيط البلدة القديمة بحواجز حديدية قبيل مرور مسيرة المستوطنين في "مسيرة الأعلام" الاستفزازية.

دفعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بتعزيزات أمنية كبيرة إلى مدينة القدس المحتلة، وخصوصا في أزقة البلدة القديمة ومنطقة باب العامود، قبل "مسيرة الأعلام" الاستفزازية التي ينظمها المستوطنون.

وفرضت شرطة الاحتلال تشديدات أمنية على بوابات المسجد الأقصى، وتضيّق بشكل خاص على الشبان، وتحتجز بطاقات هويات بعضهم عند دخولهم الحرم. كما تتواصل اقتحامات المستوطنين، بحماية الشرطة، لباحات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم ولغاية الآن.

وردد متظاهرون فلسطينيون شعارات تندد بمسيرة الاعلام والاحتلال الإسرائيلي، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى ومحيطه.

وتنطلق عصر الثلاثاء، "مسيرة الأعلام" بمشاركة الآلاف من المتطرفين المستوطنين بالقدس، بدعوة من منظمات يمينية، بمناسبة الذكرى السنوية (وفق التقويم العبري) لاحتلال القدس الشرقية عام 1967، والتي جرى تأجيلها إثر العدوان على غزة .

ووجّه ناشطون فلسطينيون دعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، للاحتشاد في باب العامود بالتزامن مع المسيرة الاستفزازية.