القدس - النجاح - قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، "ماراثون القدس" الذي انطلق من أمام مدخل حي الشيخ جراح المحاصر منذ 16 آيار/ مايو، باتجاه حي بطن الهوى، بالقدس المحتلة.

واطلقت قوات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت تجاه عشرات المتسابقين من القدس، والمتضامنين من أراضي العام 48، الذين انطلقوا من حي الشيخ جراح، مرورا بباب الأسباط وصولا إلى حي بطن الهوى في سلوان، مرددين الشعارات التضامنية مع سكانه، كما اعتدت قوات الاحتلال على طاقم تلفزيون فلسطين في القدس وحطمت كاميرا خاصة به.

وذكر الشاب أسعد داري (24 عاما) أحد المشاركين في الماراثون أن هذه المبادرة هي لفتح المجال أمام الشبان والمشاركين بتعريفهم بما تواجهه الأحياء المقدسية والمقدسيين من خطر تهويد وتشريد.

وأوضح أن هذا الماراثون ضمن الفعاليات التضامنية مع العائلات المهددة بالإخلاء من منازلها في الشيخ جراح وسلوان. بحسب وفا

ودعا مقدسيون أمس إلى المشاركة في الماراثون ضمن حملتي "أنقذوا حي الشيخ جراح" و"أنقذوا سلوان"، لإنقاذ السكان المقدسيين المهددين بالتطهير والإخلاء القسري لسكانها الذين يبلغون 28 عائلة في الشيخ جراح، و86 عائلة في بطن الهوى.