القدس - النجاح - كرمت حركة فتح إقليم القدس، مساء اليوم السبت، الأسيرة المحررة هدى جابر ياسين من سكان بيت حنينا التحتا، داخل جدار الفصل العنصري شمال القدس المحتلة.

وهنأ مسؤول ملف الأسري إقليم القدس عاهد الرشق، الأسيرة المحررة بالإفراج عنها، متمنيا الفرج العاجل لكافة أسرانا وأسيراتنا من داخل سجون الاحتلال.

وذكر الرشق، زهراتنا ونساؤنا لهن بصمة في النضال الوطني والدفاع عن الأرض منذ زمن طويل، وما زالت المعركة مستمرة من أجل الحرية والسلام والبقاء على هذه الأرض المباركة.

وأعربت المحررة هدي، عن شكرها لأعضاء إقليم القدس وأعضاء اللجنة التنظيمية على اللفتة الهامة بالنسبة لها، قائلة: "الفرحة منقوصة لوجود أسرى وأسيرات مازالوا في سجون الاحتلال، يعانون الأوضاع الصعبة والاهمال الطبي.

وتحدثت عن الظلم والتعذيب لحظة اعتقالها وتهديدها بالقتل بعد رفع جنود الاحتلال عدة مرات السلاح صوبها.

يذكر أن الأسيرة المحررة هدى ياسين اعتقلت في الرابع من شهر تموز الماضي، على مقربة من الجدار الفاصل في بيرنبالا شمالي العاصمة المحتلة.