النجاح - نظمت القوى الوطنية في جنوب شرق القدس اليوم، وقفة تضامنية على مدخل بلدة العيزرية مع الاسيرين المضربين عن الطعام ضد اعتقالهما الاداري حذيفة بدر والمضرب منذ 64 يوما ومحمد خلف المضرب منذ 43 يوما وهما من بلدة أبو ديس.

ورفع المشاركون لافتات تضامنية، والعلم الفلسطيني وطالبوا بضرورة الافراج عن الاسيرين المضربين، خصوصا بعد تردي وضعهما الصحي ودخولهما مرحلة الخطر في الاضراب.

وقال ثائر انيس، منسق المقاومة الشعبية في جنوب شرق القدس، ان هذه الفعالية سيتبعها فعاليات أخرى حتى الافراج عن الاسيرين بدر وخلف، ووجه دعوة لكافة ابناء محافظة القدس للمشاركة في الاحتجاجات والاعتصامات المنظمة، مؤكدا ان الدعم الشعبي لقضايا الاسرى هو رسالة واضحة للاحتلال ان الاسرى لا يخوضون معاركهم لوحدهم، وبذات الوقت هو اداة ضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عنهم.