القدس - النجاح - أصيب عدد من الأطفال والنساء من بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، الليلة، بحالة من الذعر والهلع بعد استهداف قوات الاحتلال حافلة يستقلونها بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط.

وأفاد شهود عيان، بأن أكثر من 100 جندي اقتحموا بلدة العيسوية وانتشروا في أحيائها وشوارعها الرئيسة وشرعوا بالتنكيل بالمواطنين، وتوقيف مركبات وتحرير مخالفات لها، والتدقيق ببطاقات الشبان، في حين رد الشبان برشق الجنود بعلب دهان.

يذكر أن قوات الاحتلال كثفت اقتحاماتها اليومية والليلية لبلدة العيسوية في الأيام الأخيرة لقمع المواجهات ضدها.