القدس - النجاح - أدانت دائرة الدبلوماسية والسياسات العامة بمنظمة التحرير الفلسطينية، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، محافظ القدس، عضو المجلس الثوري لحركة فتح عدنان غيث للمرة الثالثة خلال شهر.

ولفتت الدائرة في بيانها، إلى إجراءات سلطات الاحتلال التعسفية المتواصلة بحق الشخصيات المقدسية الوطنية، بما فيها فرض قيود على حركة كل من عضو اللجنة التنفيذية عدنان الحسيني، ومحافظ القدس عدنان غيث، وحرمانهما من الحق في السفر، وحظر تواصلهما مع قيادات ومؤسسات دولة فلسطين، ووصفتها بغير المسؤولة والمنافية لجميع الأعراف الدولية والإنسانية.

وأشارت إلى أن هذه السياسة الاستبدادية تأتي تطبيقا لنهج دولة الاحتلال القائم على التطهير العرقي والتهجير القسري في القدس، ومواصلة حصار المدينة المقدسة وعزلها عن محيطها وصولا الى إفراغها من سكانها الأصليين، وتهويدها وتغيير معالمها الديموغرافية والجغرافية والتاريخية.

وطالب الدائرة دولة الاحتلال بالإفراج الفوري عن غيث، والتراجع عن جميع القرارات المجحفة بحق القيادات المقدسية والتوقف عن استهداف قيادات الشعب الفلسطيني، والمجتمع الدولي بضرورة إلزام إسرائيل بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومحاسبتها ومساءلتها على انتهاكاتها وتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا.