النجاح - منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأربعاء إقامة حفل تكريم كوكبة من رجال وسيدات مدينة القدس المحتلّة، ينظمه ملتقى المثقفين المقدسي في مدرسة دار الطفل العربي بالمدينة.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال حاصرت المكان واقتحمت مدرسة دار الطفل العربي بالقدس، ومنعت إقامة الحفل بموجب أمر صادر عن ما يعرف بوزير الأمن الداخلي للاحتلال الإسرائيلي؛ بدعوى أن الحفل بتمويل من السلطة الوطنية الفلسطينية، وعلّقت أمر المنع على باب المدرسة.

وتواجد العشرات من الشخصيات الوطنية والثقافية والتعليمية بعد منع إقامة حفل التكريم الذي نُظم في الذكرى العشرين لرحيل حسني الأشهب، الذي عُرف بـ"حامي التعليم في مدينة القدس بعد عام ١٩٦٧".

وألقى مدير الملتقى الثقافي المقدسي طلال أبو عفيفة عقب منع إقامة الحفل كلمة استنكر فيها إغلاق القوات الإسرائيلية مقر المدرسة ومنع إقامة حفل التكريم بحجة واهية.

من جانبه، شكر هزاع نجل الراحل الأشهب الشخصيات والمؤسسات الوطنية والملتقى الثقافي المقدسي على حضورهم للمشاركة في الحفل.

وقال: "الاحتلال يعاقب والدي بعد ٢٠ عاما من وفاته، حيث اعتقل بعد عام ١٩٦٧ لأنه أعلن الإضراب للحفاظ على عروبة التعليم في القدس"، مؤكدًا أن مدينة القدس ستبقى عربية رغم حصار الاحتلال المدينة ومنعه إقامة حفل التكريم.