النجاح - عارضت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، التحضيرات لبطولة رياضية فلسطينية تقام داخل أسوار البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة. 

وأفاد مدير جمعية "برج اللقلق" المقدسية، منتصر ادكيدك، في تصريحات لـ "قدس برس"، باقتحام قوات إسرائيلية لملعب الجمعية الكائن في البلدة القديمة بالقدس، صباح اليوم الثلاثاء، وإزالة جميع اللافتات والصور الخاصة ببطولة "دوري العائلات المقدسية لكرة القدم".

وأوضح أن إدارة الجمعية طلبت رؤية القرار الإسرائيلي الذي يقضي بإزالة اللافتات، إلّا أن قوات الاحتلال رفضت ذلك وشرعت بإزالتها ومصادرتها.

وأكد أن قوات الاحتلال قامت باحتجازه والشاب علاء جمجوم - الذي كان متواجداً في الملعب - في مركز شرطة الاحتلال “إلياهو” بالبلدة القديمة، قبل الإفراج عنهما.

وقال ادكيدك "الاحتلال يُريد تنغيص فرحة المقدسيين بهذا الحدث الرياضي الاجتماعي الذي يجري منذ فترة، حيث ادّعى بأن بعض اللافتات تحمل صور الأسير نهاد زغير".

وأضاف أن الأسير زغير هو أحد الرموز الاجتماعية والرياضية المقدسية المعروفة، كما أنه منسق الأنشطة الرياضية في برج اللقلق.

يشار إلى أن مشروع "دوري العائلات المقدسية"، يُعد واحداً من عشرات المشاريع الهادفة التي أطلقتها جمعية "برج اللقلق" المجتمعي وتستهدف كافة شرائح المجتمع في مدينة القدس.

وتأسست جمعية "برج اللقلق" عام 1991م للمحافظة على أرض برج اللقلق التي خطط الاحتلال للاستيلاء عليها وبناء 240 وحدة استيطانية، وهي مؤسسة غير ربحية مسجلة لدى السلطة الفلسطينية وتتبع مجلس الشباب الأعلى والرياضة، كما تقع على مساحة تسعة دونمات (تسعة آلاف متر مربع) في الركن الشمالي الشرقي داخل سور القدس.