النجاح - اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، مواطنين اثنين، بالتزامن مع استعدادات الاحتلال لافتتاح مركز "تراث يهود اليمن" الاستيطاني، في حي "بطن الهوى" ببلدة سلوان، وسط مدينة القدس المحتلة.

وذكر "مركز معلومات وادي حلوة" الفلسطيني، أن شرطة الاحتلال اعتقلت مدير المركز جواد صيام، وزهير الرجبي، رئيس لجنة حي "بطن الهوى"، دون توضيح أسباب الاعتقال.

والمركز الاستيطاني، الذي تدعمه وزارتا "القدس والتراث"، و"الثقافة" في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بالتعاون مع منظمة "عطيرت كوهانيم" الاستيطانية، سيفتتح في عقار تابع لعائلة "أبو ناب" الفلسطينية، سيطر عليه المستوطنون عام 2015.

وأفاد مركز معلومات "وادي حلوة"، أن شرطة الاحتلال أغلقت شارع البستان في بلدة سلوان، تمهيدًا للافتتاح.

وأشار إلى انتشار مكثف لقوات الاحتلال في بلدة سلوان عامة، وحي "بطن الهوى" بشكل خاص.

كما أبعدت شرطة الاحتلال، بحسب المركز، السكان والأهالي والصحفيين عن حي "بطن الهوى".

وقال المركز، إنه من المتوقع مشاركة وزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلية بافتتاح المركز التهويدي.

وقرر الاحتلال الإسرائيلي رصد أكثر من مليون و200 ألف دولار أمريكي لصالح هذا المشروع الاستيطاني، حسب صحيفة "هآرتس" العبرية.

وقالت الصحيفة، الأحد الماضي، إن المشروع الاستيطاني سيُقام في مبنى، تزعم قوات الاحتلال الإسرائيلي أنه "كنيس قديم"، وهو محاذٍ لبؤرة استيطانية في قلب بلدة سلوان، يطلق عليها اسم "بيت يهونتان".