النجاح - اقتحم عشرات المستوطنين وعناصر من شرطة ومخابرات الاحتلال، صباح الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين المقتحمين بدءًا من دخولهم عبر باب المغاربة، وتجولهم في باحات الأقصى، وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وكانت شرطة الاحتلال فتحت الباب الساعة السابعة والنصف صباحًا، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع داخل الأقصى وعند أبوابه، وسط قيود مشددة على دخول الفلسطينيين إلى المسجد.

وتلقى المستوطنون أثناء الاقتحام شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدى بعضهم طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه.

واحتجزت شرطة الاحتلال الهويات الشخصية للنساء على أبواب الأقصى (حطة، الأسباط والمجلس)، حيث ما تزال تواصل قيودها على دخول المصلين للمسجد.