النجاح - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، ضم الأسيرة المحررة سارة أبو داهوك وعائلتها، ومختار الخان وممثلين عن سكان القرية.

وأكد أن قضية الخان الأحمر تمثل رمز تمسك الشعب الفلسطيني بترابه ووطنه، ودليل على صموده بالرغم من شراسة الاحتلال وإجراءاته التي تستهدف الشجر والحجر والانسان الفلسطيني.

وأشار إلى أن معركة الدفاع عن الخان الأحمر هي معركة كل الشعب الفلسطيني دفاعا عن مشروعه الوطني، والدفاع عن القدس بمقدساتها، داعيا إلى الثبات والصمود والتمسك بثوابتنا الوطنية.

بدورهم، نقل أعضاء الوفد شكر أهالي قرية الخان الأحمر وتقديرهم للدعم الكبير الذي قدمه السيد الرئيس لدعم صمودهم وثباتهم على أرضهم في مواجهة محاولات سرقة الأرض وطردهم من بيوتهم وأراضيهم.

وأكدوا استعدادهم الدائم الدفاع عن أرضهم وتحدي التهجير كجزء من واجبهم الوطني، وأن قرارهم هو الصمود والتحدي أمام جبروت الاحتلال وعدوانه.

وأشاد ممثلو الخان الأحمر بالحملة التضامنية الشعبية من قبل كل أبناء الشعب الفلسطيني واطيافه المختلفة، والتي ساعدتهم على الصمود، وذلك أيضا بفضل توجيهات ومواقف الرئيس لدعم صمودهم والوقوف معهم في وجه الاحتلال.

واستمع سيادته، إلى احتياجات أهالي قرية الخان الأحمر، وأصدر تعليماته للجهات المعنية بالعمل على توفيرها بما يمكن الأهالي من الصمود والتمسك بأرضهم.