النجاح -  دعت حركة فتح كوادرها والشعب الفلسطيني عامة، لشد الرحال للمسجد الاقصى المبارك والرباط فيه، خاصة يوم غد الأحد لصد مخطط الاقتحام اليهودي وإقامة صلواتهم التلمودية في مسجدنا وقبلتنا الأولى.

وأكد المتحدث الرسمي لحركة فتح أسامه القواسمي أن الدفاع عن المسجد الأقصى والرباط فيه أسمى وأعلى درجات النضال والجهاد، وذلك واجب وطني وديني على حد سواء، والقدس بكل ما فيها فلسطينية عربية وستبقى ترفض التهويد والتزوير من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا القواسمي كافة أبناء شعبنا الذين يستطيعون الوصول للقدس والمسجد الأقصى، إلى التوجه فورا لتلك الأماكن واحباط تلك المحاولة العنصرية التي تنتهك أحد أقدس المساجد والأماكن المقدسة للمسلمين.